الجنين الصحي

زيادة الوزن يمكن أن تؤثر علي حملك

تتزايد فرص الحمل عندما يكون وزن المرأة مثالياً بالنسبة لجسمها. فزيادة الوزن يمكن أن تؤثر على التبويض، ورفع مستويات الهرمون مما يزيد من مخاطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل؛ مثل تسمم الحمل وسكر الحمل. ومن ناحية أخرى؛ يمكن أن يؤدى انخفاض الوزن عن الطبيعي لإنخفاض مستويات الهرمون مما قد يؤثر على انتظام فترات الدورة الشهرية والإباضة، فيزيد من صعوبة حدوث الحمل، ويزيد من احتمال ولادة طفل منخفض الوزن أو غير مكتمل النمو.

ماذا تأكلين عندما تخططين للحمل

عند التخطيط للحمل؛ يجب عليكِ إتباع نظام غذائي صحي. فالبروتين مهم، وهو موجود في الفاصوليا، والبازلاء، والعدس، واللحوم الخالية من الدهون، والسمك. إحرصي على تناول الأسماك الغنية بالإحماض الدهنية مرتين أسبوعياً، ولا تنسي تناول الكاربوهيدرات المفيدة (المركبة) يوميا، مثل الأرز الكامل والمكرونة القمح الكامل والبطاطا. وأكملي نظامك الغذائي بتناول الكثير من الفواكه والخضروات.

تناولي قسطاً من حمض الفوليك قبل بداية الحمل وحتى الأسبوع الثاني عشر منه، حيث أنه يحمي من إصابات الحبل الشوكي للطفل، مثل شلل الحبل الشوكي. وتناولي أيضاً مكملات غذائية تحتوي على حمض الفوليك بصورة يومية كما يصف لك طبيبك أو إستبدليها بالخضروات الخضراء والأرز البني . تساعد الخضروات الخضراء والمكسرات والبذور لحصولك على الكالسيوم، كما تساعد اللحوم الحمراء والعدس والفواكه المجففة والخبز وحبوب الإفطار المدعمة على إمدادك بإحتياجاتك من الحديد.

إن تناول الكثير من فيتامين أ قد تؤثر على نمو طفلك، ولذلك تجنبي أكل الكبدة والمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ أو زيوت كبد الأسماك. لا تتناولي أسماك القرش أو أبوسيف أو المارلين أو التونا، لأنها تحتوي على نسب من الزئبق المضرة لنمو طفلك.

ماذا تأكلين عندما تصبحين حامل

اتبعي خلال فترة الحمل نفس النصائح التي اتبعتيها قبل حدوث حمل، وتأكدى من تجنب العناصر الغذائية التالية:

• الجبن الطري – مثل جبن كاممبير(Camembert) و بري (Brie) والجبنة الزرقاء و جبن الماعز والباتيه، يمكن أن يحتوى علي الليستيريا والبكتيريا التي يمكن أن تضر الجنين.
• البيض النيئ وغير المطهو جيداً – يمكن أن يحتوي على بكتيريا السالمونيلا الخطيرة. تأكدى من طهي البيض جيدا وتجنبي تماما المايونيز المصنوع بالمنزل.
• اللحوم النيئة وغير المطهو جيدا – يمكن أن تكون مصدرا لبكتيريا التسمم الغذائي والفيروسات.
• المحار النيء – يمكن أن يكون مصدرا لبكتيريا التسمم الغذائي؛ أما المحار المطهي جيداً فيمكنك تناوله.
• الكبدة وفيتامين أ (كما هو مذكور أعلاه)
• بعض أنواع الأسماك (كما هو مذكور أعلاه)
• الكافيين – يوجد إرتباط بين المستويات العالية منه و انخفاض وزن المواليد.

نظام غذائي صحي يؤدي إلى حملاً صحياً

الأكل الصحي قد يزيد من فرص حدوث الحمل، مع الإستمتاع بحملاً صحياً. كعادة الأمر، تمتعي بالأكل لكن لا تفرطي ولا تزيدي وزنك حيث أنه قد يؤثر على نمو طفلك. تذكري، ما تأكليه، يأكله طفلك – لذا كلي جيداً وتمتعي بفترة حملك!

التعليقات مغلقه.